الأخبار والبيانات الصحافية

 

٠٤ ديسمبر ٢٠١٧

توقيع مذكرة تفاهم على العمل المشترك بين المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي و أكاديمية قطر لتدريب المربيات


تم توقيع مذكرة تفاهم بين المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي وأكاديمية قطر لتدريب المربيات، بهدف تعزيز الشراكة التكاملية بين منظمات المجتمع المدني ونشر الوعي حول الاهداف المشتركة للجهتين، ويأتي توقيع هذه المذكرة حرصاً من المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي على دعم وتعزيز منظمات المجتمع المدني التي تعمل تحت مظلتها، والنهوض بها وتطوير وتفعيل دورها في المجتمع، ووضع الاستراتيجيات والسياسات والبرامج التي تساهم في الارتقاء بتلك المؤسسات بما يمكنها من تحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها،

ورغبةً من أكاديمية قطر لتدريب المربيات، المنضوية تحت مظلة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع لإثراء حياة الأسرة العربية المسلمة من خلال توفير الدعم الأكاديمي والتدريبي للمربيات الناطقات باللغة العربية لتعليم القيم الإسلامية وتعزيزها في المجتمع.

وإدراكاً من الطرفين بأهمية دعم أواصر التعاون بينهما، من أجل تحقيق الأهداف المشتركة،

وقع مذكرة التفاهم كل من سعادة الأستاذة/ آمال بنت عبد اللطيف المناعي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، والدكتور يوسف عبدالرحمن الملا رئيس مجلس إدارة أكاديمية قطر لتدريب المربيات.

وقد صرحت الاستاذة آمال المناعي بأن هذه الاتفاقية تُعد بداية للتعاون المنشود بين الجهتين، إذ تمثل إطارا      “عاما” لخطة العمل التي سيتم تفعيلها من خلال المراكز المنضوية تحت مظلة المؤسسة بالتعاون مع أكاديمية قطر لتدريب للمربيات،

وأضافت أن المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي تسعى جاهدة لتعزيز الأداء الفني المساند للمراكز العاملة تحت مظلتها من خلال تطوير وتفعيل قدراتها الفنية والإدارية، وتحسين البيئة الداعمة لنظام متقدم يتميز بالجودة الشاملة، وتنفيذ برامج بناء القدرات وتطوير ثقافة الابتكار والإدارة القائمة على النتائج.

وقالت سعادتها “نفـتخر في قطرنا الحبيبة باهتمام قيادتنا الحكيمة بدور مؤسسات المجتمع المدني في احداث النهضة الاجتماعية وبناء الإنسان قبل البنيان في إطار التفاعل مع القضايا التي تهم التنمية عامة والتنمية البشرية بصفة خاصة فيما من شأنه مصلحة مختلف فئات المجتمع.”

وأشاد الدكتور يوسف عبد الرحمن الملا، رئيس مجلس إدارة أكاديمية قطر لتدريب المربيات بدور الأكاديمية في الإسهام في دعم مبادرة التنمية البشرية والإجتماعية في دولة قطر، وأكد على أن هذه المذكرة تدخل ضمن الجهود المستمرة للأكاديمية من أجل تحقيق التميز الذي تسعى له الأكاديمية لكونها الأولى من نوعها في الشرق الأوسط. وأضاف الدكتور يوسف الملا تأكيده على التعاون المستمر والشراكة بين الأكاديمية والمؤسسات الإجتماعية في قطر. 

هذا وتجدر الإشارة الى انه رغبةً في الاسهام في تحقيق التنمية البشرية والاجتماعية في الدولة، وإيماناً بضرورة إنشاء مجتمع يتمتع بالثقة في النفس والقيم والسلوك الإيجابي، فقد قامت صاحبة السمو الشيخة/ موزا بنت ناصر – يحفظها الله – بصفتها المؤسس – في غضون شهر يوليو 2013 –  بتأسيس المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي كمؤسسة خاصة ذات نفع عام وفقاً لأحكام المرسوم بقانون رقم (21) لسنة 2006 بشأن المؤسسات الخاصة ذات النفع العام وتعديلاته، وذلك بهدف تنمية منظمات المجتمع المدني التي تعمل تحت مظلتها وتعزيز قدراتها والنهوض بها وتطوير وتفعيل دورها في المجتمع، ووضع الإستراتيجيات والسياسات والبرامج التي تُساهم في الارتقاء بتلك المنظمات بما يمّكنها من تحقيق الأهداف التي أُنشئت من أجلها، علما” بأن منظمات المجتمع المدني التي تعمل تحت مظلة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي – حالياً – هي المراكز التالية: مركز الحماية  والتأهيل الاجتماعي “أمان” – مركز الاستشارات العائلية “وفاق”-مركز رعاية الأيتام “دريمة”-مركز تمكين ورعاية كبار السن “إحسان”-مركز الشفلح للأشخاص ذوي الإعاقة” الشفلح” -مركز الانماء الاجتماعي “نماء”- مبادرة بست باديز- قطر.

كما وتجدر الإشارة بأن”أكاديمية قطر لتدريب المربيات”، هي مؤسسة خاصة ذات نفع عام، أسستها صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر “يحفظها الله” بتاريخ 25/11/2012 وتعمل تحت مظلة “مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع”.  وتهدف الأكاديمية بصفة عامة إلى تقديم خدمات التعليم والتدريب للمربيات من خلال تأمين المهارات والخبرات اللازمة لهن في مجال تربية ورعاية  الطفل ، وذلك للمساهمة في تحقيق تنمية شاملة للنشء،  في ظل المحافظة على الهوية الوطنية القطرية  الإسلامية.

وذكرت الاستاذة / حصة المنصوري المدير العام للأكاديمية أن الأكاديمية خرجت عبر مسيرتها أكثر من مائة مربية تلبية لحاجة المجتمع المتزايدة للمربيات المؤهلات ،كما قامت بدور هام في تدريب مربيات المنازل للأسر التي تطلب هذه الخدمة على مجالات هامة كالسلامة المنزلية وصحة الطفل العامة .

ومن الجدير بالذكر أن الأكاديمية وسعت هذا العام دائرة الاستقطاب لتشمل بلدان جديدة كدولة تايلند والأردن، ويتم الآن التعاون مع سفارات أخرى لاستقطاب مربيات للالتحاق بالبرنامج الأكاديمي في الدفعة السادسة من دفعات أكاديمية قطر لتدريب للمربيات .

 

أكاديمية قطر لتدريب المربيات، جميع الحقوق محفوظة © ٢٠١٥