شهادات العملاء

“وفرت الأكاديمية فرصة متميّزة لي ولزميلاتي الخريجات لتحقيق طموحنا بالحصول على عمل شريف يسمح لنا بالمساهمة في تطوير دولة قطر بشكل فعال من خلال تربية أجيال صالحة” – أمية محمد سندو، إحدى خريجات دفعة عام 2014، من جمهورية القمر المتحدة.

أمية محمد سندو

أشكر الله على وجود هذا المشروع الناجح جداً، وأنا سعيدة جداً بالمربية التي تعمل لدي، حيث أنها ملمة جداً بالعادات والتقاليد الخاصة بدولة قطر، وملمة أيضاً بكل ما يتعلق بتربية الطفل على أسس علمية ومنظمة، وهذا اتضح من خلال تعاملها مع طفلتي الصغيرة، وأنا شخصياً أستفيد منها كثيراً، فهي تطبق كل ما تعلمته في الأكاديمية، وأحياناً تصحح لي بعض التصرفات أو المعلومات الخاصة بالتعامل السليم مع الأطفال .
إضافة أني لاحظت أن تدريب المربيات في الأكاديمية جداً رائع، فالأكاديمية تهتم بتدريب المربيات على أدقّ التفاصيل.
فالمربية ملمة جداً بكل ما يخص الطفل لينشأ بشكل سليم، وهذا يخفف الكثير من الأعباء على الوالدين، أيضاً هناك استفادة رائعة لوجود المربية بالمنزل كونها تتحدث اللغة العربية مع الطفل للحفاظ على لغته الأم، فهذه في حد ذاتها تعد ميزة رائعة غير متاحة في أي مكان في دولة قطر، وأنا كأم أنصح جميع الأسر لخوض هذه التجربة، وتعيين إحدى مربيات الأكاديمية، والتعامل مع هذه الفئة المثقفة والملمة بكل المعلومات الخاصة بالطفل، ليس فقط من أجل ذلك؛ ولكن لأخلاقهن العالية وأمانتهن أيضاً، ودائماً من يلتقيني من معارفي الأمهات يسألنني من أين حصلتِ على مثل هذه المربية ولله الحمد.

(الأم ( م . س

تجربتي مع أكاديمية قطر للمربيات تجربة ناجحة بكل المقاييس.
أشكر القائمين على هذا المبادرة، وعلى الكفاءة العالية للمربيات، وعلى تواصل الإدارة، ودعمهم المستمر للعائلة والمربية.

الأم روضة مبارك المناعي

أقدم جزيل الشكر لأكاديمية قطر لتدريب المربيات على الجهود الرائعة، وفكرة الأكاديمية فكرة رائعة جداً حيث تطبق كل المعايير الخاصة بتربية الطفل وتدريب المربيات، وحيث أنها منفردة بالخدمة فلم أجد مكاناً في العالم يقوم ويهتم بهذه الخدمة، وأنا على ثقة تامة بالمربية المتخرجة من هذه الأكاديمية.
وأشكر الأكاديمية على خدماتها الرائعة والمتميزة من ناحية تواصلها وتعاملهم الراقي مع الأسر، حيث أن الشركات الأخرى لا تقدم مثل خدمة الأكاديمية من ناحية التواصل والاهتمام وحلّ المشاكل، وتقديم النصح والمشورة.
كما أن هناك ميزة مهمة جداً، وهو أن الطفل لا ينسى اللغة العربية والثقافة الإسلامية، حيث أن المربية تتواصل دائماً مع الطفل باللغة العربية، ولديها أيضاً فكرة عن عادات وتقاليد الأسر القطرية. جزاكم الله كل الخير على هذا العطاء وتمنياتنا لكم بالتوفيق.

الأم الشيخة علياء آل ثاني  

أشكر أكاديمية قطر لتدريب المربيات على ما قدموه لي من دعم لاختيار المربية المناسبة لاحتياجاتي.
مربيتي عائشة لم تعد مربية فقط؛ بل أصبحت أختاً لي، لأني حقاً استفدت منها الكثير في كيفية التعامل مع ابنتي بطريقة مناسبة.
نقلت المربية عائشة القيم الإسلامية والأخلاقية التي تعلمتها في الأكاديمية إلى أجواء بيتي، فأصبح يزخر بالمبادئ والقيم العالية وفق الشريعة الإسلامية والثقافة القطرية.
أعتقد أن دور الأكاديمية وأهدافها ليست محصورة في تدريب المربيات فقط بقدر ما أن رسالتها أعمق من ذلك؛ وذلك لتنشئة جيل المستقبل على نهج الشريعة الإسلامية والقيم العربية الأصيلة والهوية القطرية التي نعتز بها، وتجربتي مع المربية عائشة هي أكبر دليل على رسالة الأكاديمية السامية.

الأم نايفة الحنزاب

قبل دخولي للأكاديمية كنت أحيا بلا هدف في حياتي حتى كتب الله لي الالتحاق بالأكاديمية، وبدأت رحلة التعليم والتدريب، واكتشفت الكثير من القدرات والمواهب في شخصيتي، والتي كنت غافلة عنها، تعلمت الكثير من المهارات والمعرفة، وبدأت أطبق ما تعلمته على نفسي قبل أن أطبقه على الأطفال.
مازلت بأول الطريق ومازال أمامي الكثير لأتعلمه؛ ولكن الأهم أن هدفي بات واضحاً بالنسبة لي، وهذا كله بفضل من رب العالمين أولاً والأكاديمية ثانياً، وأسأل الله أن أترك أثراً واضحاً عند كل أسرة أعمل لديها.

المربية : فريدة ناجح إحدى مربيات الدفعة الرابعة

أنا من طالبات الدفعة “السادسة” التحقت بأكاديمية قطر لتدريب المربيات، لكي أزيد من مهاراتي وخبراتي الحياتية حول سبل وطرق تقديم الرعاية والعناية بالطفل القطري.
لقد تعلمت أهمية تهيئة الأطفال ليكونوا عناصر فاعلة ومبدعة ونافعة للمجتمع؛ وذلك عبر تسليحهم بالقيم والاتجاهات والمهارات اللازمة لتحقيق هذه الغاية، وصقلها وتنميتها تماشياً مع عمر الطفل واستعداداته، وكيفية تنظيم وتصريف طاقات الطفل، وتوجيهها لتحقيق أغراض تربوية، وتهيئته للحياة الاجتماعية القائمة على احترام الطرف الآخر والتعاون معه، وكيفية تنويع خبراته وتهذيبها من خلال الأنشطة التي سيمارسها في المنزل، كذلك أهمية البدء بتدريبه على تذوق الموسيقى والآداب من خلال الأناشيد والرسم بالألوان.
أنا متشوقة جدًا للعمل في المنزل القطري؛ لتطبيق ما تعلمته مع الأطفال من خلال ما سأعدّه من أنشطة لتنمية الطفل لغوياً من خلال تدريبه على التعبيرعن ذاته، وتنمية قاموسه اللغوي، وما سأغرسه فيه من قيم دينية تربوية، وما سأعززه في نفسه من الاعتزاز بالموروث الشعبي والعادات والتقاليد التي تشكل الهوية القطرية.

المربية : نسيبة قاسم محمد إحدى طالبات الدفعة السادسة



+974 4454 7351
 
+974 4454 7113
 
63364 الدوحة - قطر
 
+974 4454 7351 
+974 4454 7113 
63364 الدوحة - قطر 

كيف توظف مربية الأطفال من أكاديمية قطر لتدريب المربيات

من خلال أكاديمية قطر لتدريب المربيات يمكنك اختيار مربية أطفالك وتوقيع عقد مباشر معها.

يرجى إكمال الخطوات أدناه لتوظيف مربية أطفالك

معلومات شخصية